رداً على: اصرار المجتمع على اعتباري ‘مقعد كوتا’ !

    khaled
    مشرف
    عندما خصص المشرع مقاعد الكوتا للمرأة كان الهدف من ذلك تعزيز فرص المشاركة السياسية للمرأة من خلال وجودها في بيت التشريع والرقابة ، ومع ذلك تتمتع المرأة في الانتخابات النيابية الاردنية بفرصتين للفوز هما فرصتها في الحصول على مقعد عبر المنافسة وفرصة ثانية من خلال الكوتا ، وعليه لا يعتبر وجود الكوتا عيب في وضع المراة الاردنية وانما هو خطوة على طريق تعزيز مشاركة المرأة في الحياة السياسية والعامة وصولا الى الغاء وجود هذه الكوتا عندما نصل الى وضعية تساوي الرجال والنساء في فرص الوصول الى البرلمان